منتدى المسلم الافضل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالقران الكريمالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخذلان وعجائب الاقوال في هذا الزمان !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 87
المزاج : good
دعاء :
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: الخذلان وعجائب الاقوال في هذا الزمان !!!   الخميس نوفمبر 06, 2008 4:03 pm

<DIV align=center> <BR>[size=16]الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،<BR><STRONG><FONT face=Arial>يتعجب الناظر في حال كثير من الناس</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> ممن ينتسبون إلى العلم والدين والدعوة</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> كيف يصل بالواحد منهم أن يعلم النصوص والأدلة وأقوال الفقهاء بل وإجماعهم؛ ثم هو يجترأ بمخالفتهم جميعا، ويحدث قولاً ما قاله قبل ذلك عالم ولا جاهل؟ مثل من يفتي بتحريم ختان الإناث</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> مع أن من يقول ذلك ينقل أن مقتضى الأدلة الاستحباب، والمذهب الذي تعلم عليه ودرَّسه طول فترة تدريسه يقول بالوجوب؛ ثم يقول: وأنا أقول بالتحريم فيا للعجب لا الدليل اتبع، ولا المذهب قلد. وهل الاجتهاد يكون بالرأي المجرد المصادم للأدلة؟! وهل أصبحت موافقة أهل الأهواء من العلمانيين الجهال الذين لا يعرفون طباً ولا فقهاً -لا دنيا ولا دين- هي مسوغات الاجتهاد في زماننا؟</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>وأهل الطب من أهل الإسلام يلزمون من خالفهم ممن يدعي المعرفة بالطب</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> أن ما شرعه الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- من الختان بقوله -صلى الله عليه وسلم-: <FONT color=cyan>(فأشمي ولا تنهكي)</FONT> صححه الألباني. وبقوله -صلى الله عليه وسلم-: <FONT color=cyan>(ومس الختان وجب الغسل)</FONT> رواه مسلم. وبقوله -صلى الله عليه وسلم: <FONT color=cyan>(خمس من الفطرة الختان.....)</FONT> صحيح. وهذا كله يشترك فيه الرجل والمرأة عند العلماء جميعاً. وهم بين موجب له، ومستحب. لا قائلاً بالإباحة، ولا قائلاً بالتحريم.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>فما شرعه الرسول -صلى الله عليه وسلم- من الختان وبهذه الطريقة وهي الإشمام، وهي قطع الجلدة التي تغطي البظر -أو قطع جزء منه عند كثير من العلماء- رغم أنه لم يرد في قطعه دليل بل مقتضى الدليل المشترك بين المرأة والرجل أنه قطع الجلدة وليس قطع العضو وبظر المرأة يناظر ذكر الرجل وله حشفة كحشفته وعليه جلدة كجلدته لكن مع التفاوت في الحجم. فأهل الطب من أهل الإسلام يلزمون من خالفهم بأن هذا الختان يستحيل أن تترتب عليه أي أضرار- بل هو مانع من تجمع الإفرازات التي ربما سببت الأضرار للمرأة كالرجل تماما- في دراساتهم التي لا يريدون احترام القواعد العلمية فيها فيما يختص بالمرأة إرضاءاً لسادتهم وكبرائهم في الضلال.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial><FONT color=cyan>وأما الختان الجائر</FONT></FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> الذي نهى عنه الشرع </FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>-</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>وهو الإنهاك بقطع الأعضاء كلها كما فعله الفراعنة والأفارقة</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>-</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> فهو الذي ينبغي أن ينهى عنه لنهي الشرع عنه ثم لضرره. </FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>أما التحريم العام</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> أو التجريم بالقوانين الوضعية</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> التي يخترعها جهال بالشرع أو الطب، أو أصحاب أهواء يوافقون الجهال</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> فليس إلا الخذلان البين, فلولا أن الله وكلهم إلى أنفسهم لما تفوهوا بذلك. وهم في نفس الوقت يزعمون تعظيم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومحبته، ففي نفس الوقت الذي يهدمون فيه سنته يبتدعون القول بالتبرك ببوله وغائطه ودمه والقول برؤيته في اليقظة وسؤاله عن الأحاديث والأحكام. فليذهب إذاً جهد علماء الحديث والفقه أدراج الرياح طالما أن مفتي زماننا قد قابل النبي -صلى الله عليه وسلم- فأفتاه بصحة الحديث الذي يحتج به وبصحة الفتوى التي أفتاها. وليغلق باب الاجتهاد في هذه المسائل فقد كفانا مدعو الصحبة في العصر الحاضر مؤنته. فياللعجب من خزعبلات عصور الانحطاط تظهر في زمان الصحوة، ووالله لولا الخذلان لما تكلم بمثل ذلك أحد.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial><FONT color=cyan>ومن مظاهر الخذلان كذلك</FONT></FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> انعدام التمييز بين الأولياء والأعداء</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> إلى درجة أن يصبح الدعاة على أبواب جهنم، أولياء اليهود من العلمانيين والبهائيين هم من زينت لهم البيعة في أعناق المسلمين وأن من خالفهم فهو من الخوارج، طوبى لمن قتلهم وطوبى لمن قتلوه؟؟؟!!! </FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>فسفك دماء المسلمين</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> وانتهاك حرماتهم, والتجسس لصالح أعدائهم</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> وتنفيذ مخططاتهم, أصبح في زماننا</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> -</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>عند أناس يتكلمون باسم الدين- واجباً من واجبات الدين وإحقاقاً له، وأصبحت نصرة الإسلام وحفظ حقوق المسلمين والمناداة بتطبيق الشرع</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>؛</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> خروجاً وتكفيرا,ً اللهم إليك المشتكى وأنت المستعان وعليك التكلان ولا حول ولا قوة إلا بك.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial><FONT color=cyan>ومن أعاجيب ما نسمع</FONT></FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> ونقرأ في زماننا من علامات الخذلان كذلك أن الكفار مشغولون باختفاء (المايوه الحريمي) من شواطئ الإسكندرية</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> وقلقون من انتشار الحجاب, حتى تنقل وكالة أنباء أجنبية تقريرا يبث القلق على مستقبل هذه المدينة, بسبب المتطرفين من الإخوان والأشد تطرفاً منهم، السلفيين. مع أن السائر في شوارع الإسكندرية لا يزال يرى أنواع التبرج والعري حتى ممن أقنعن أنفسهن وأهاليهن بأنهن محجبات</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> وقد ارتدين أضيق الثياب وأبشع ما يجسد العورات المغلظة والمخففة.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>فماذا يريدون من الإسلام والمسلمين؟ ألا يكفيهم ما يصبون على المسلمين من خلال القنوات الفضائية والمواقع الإباحية التي تبذل الفحش بلا ثمن وتنشر</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> الرذيلة دون مقابل, إلا أن يتبع الإنسان الشيطان, ويدمن على الحرام, فيهتك الستر الذي بينه وبين الله, وتنكشف عورته الباطنة من الجهل والظلم, والظاهرة مما حرم الله عليه كشفه إلا لزوجته أو ما ملكت يمينه؛ فيخرج من جنة القرب من الله ومحبته والشوق إليه و الخوف منه والتوكل عليه, إلى أرض النكد والتعب والشقاء والتعاسة التي - والله- تطل من وجوه البؤساء حتى ساعة تلذذهم بالذنوب والمعاصي، فكما سعى الشيطان لإخراج الأبوين من الجنة من خلال كشف العورات لينزلا إلى أرض الشقاء والتعب<FONT color=red>(يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا)</FONT>(لأعراف: من الآية27) وكان كشف السوءات بسبب المعصية مقدمة للهبوط إلى الأرض، فكذلك يسعى شياطين الأنس والجن اليوم إلى أن يكشفوا العورات الظاهرة والباطنة حتى يشقى الناس من جديد، ويلهثوا وراء سراب الشهوات ويتعذبوا بأوهام الحضارة المرئية التي تسكر القلوب على ألمها وعذابها وتعمي <FONT color=cyan>البصائر</FONT> عن سبب سعاتها وسكونها.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial><FONT color=cyan>فيا رجال ويا نساء المسلمين</FONT></FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> استعيذوا بالله من شر المخذولين</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> وتذكروا أن المسابقة في الفرار من أماكن الرذيلة ومواقع الفحش هو سلوك الأنبياء <FONT color=red>(وَاسْتَبَقَا الْبَابَ )</FONT>(يوسف: من الآية25) واجتهدوا يا شباب المسلمين في تحقيق الإخلاص, والتوكل, والاستعانة بالله, فهو السبب الذي يصرف الله به السوء</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> والفحشاء عنكم, واحذروا إدمان هذه الشهوات بالنظر</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> أو</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>الكلام</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> أو الصحبة</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> أو العشرة المحرمة</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> فكل ذلك من الزنا كما قال رسول الله -صلى اللهم عليه وسلم-:<FONT color=cyan> (كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العين النظر وزنا</FONT><FONT color=cyan>اللسان المنطق والنفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك أو يكذبه )</FONT> متفق عليه.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>وتذكروا أن هذه الشهوات من مصائبها أسر الإنسان ذليلا تحت وطأتها، ومسائلته عن حقوق العباد التي يكاد يستحيل عليه أن يستحلهم منها. فليس في الزنا تضييع حق الخالق فقط بل فيه تضييع حقوق المخلوقين من زوج وأب وأخ وابن وعم وخال كلهم سيقفون لك بالمرصاد مطالبين بالحقوق التي انتهكتها حين فعلت الفاحشة مع قريبتهم فالناس لا يرضونه لأمهاتهم ولا لبناتهم ولا لأخواتهم ولا لعماتهم ولا لخالتهم ولا لغيرهن من القرابات<FONT color=cyan>(قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ)</FONT>(يوسف: من الآية23) فالزاني ظالم للزوج والأب والابن فضلا عن ظلمه لنفسه ولمن زنى بها.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>فاحذروا أيها المسلمون خصوصا في فصل الصيف، الفصل الذي ينتهز فيه أهل الفساد فرصتهم في العري</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> والفجور, ويستغله أهل الإيمان في الاستعاذة من حر جهنم, وفي صيام نهاره الطويل</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial>,</FONT></STRONG><STRONG><FONT face=Arial> واستغلال الفراغ فيه في طاعة الله وطلب العلم والعمل الصالح, فاحذروا أن تكونوا مغبونين في صحتكم وفراغكم.</FONT></STRONG><BR><STRONG><FONT face=Arial>اللهم ألحقنا بالصالحين وتوفنا مسلمين, ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب. </FONT></STRONG><BR><BR>انا طرحت هذه القضيه من قبل ولكن اطرحها مرة اخره لتوضح اكثر لعامة الناس<BR><BR>[/size]</DIV>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
spedo
مشرف القسم الاسلامى
مشرف  القسم الاسلامى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 74
العمر : 27
العمل/الترفيه : المنتديات والمواقع
المزاج : مميز
علم الدولة :
دعاء :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخذلان وعجائب الاقوال في هذا الزمان !!!   الجمعة نوفمبر 07, 2008 12:47 am

شنعم اخى ان الزمان ده عجيب وشكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmuslim.alafdal.net
shams.net
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 27
العمر : 39
العمل/الترفيه : ما فى
بلد : مصر
دعاء :
تاريخ التسجيل : 20/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخذلان وعجائب الاقوال في هذا الزمان !!!   الجمعة نوفمبر 21, 2008 12:39 am

الله ينور ياباشا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmuslim.alafdal.net
 
الخذلان وعجائب الاقوال في هذا الزمان !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المسلم الافضل :: الاسلاميات :: الاسلامي العام-
انتقل الى: